الحكومة تعد نظاما جديدا للوظيفة العمومية
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام للمنتدى الصورة الرمزية almondo
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    العمر
    37
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    10

    خبر الحكومة تعد نظاما جديدا للوظيفة العمومية

    قال محمد سعد العلمي الوزير المنتدب المكلف بتحديث القطاعات العامة، اليوم الخميس بالرباط، إن الحكومة منكبة على إعداد نظام أساسي جديد للوظيفة العمومية يواكب المستجدات التي تعرفها مهام مؤسسات الدولة.
    وأضاف العلمي خلال انعقاد الجمع العام العادي الأول للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية، بعد تجديد تكوينه، أن المراجعة الشاملة للنظام الأساسي الحالي للوظيفة العمومية الذي مرت على إصداره أزيد من 50 سنة أصبحت تشكل شرطا أساسيا لإنجاح أوراش الاصلاح.
    وأشار إلى أن هذا النظام الأساسي الحالي للوظيفة العمومية لايشمل بعض المواضيع لمتعلقة بتدبير الموارد البشرية وهو ما فرض ضرورة اعتماد نظام أساسي عام ومتكامل يسعى إلى مراجعة عامة لبعض المعطيات وخاصة ما يتعلق بحقوق وواجبات الموظفين ومنظومة الأجور.
    وأكد أن إعادة النظر في هذا النظام من شأنها التأسيس لمنظومة متطورة للوظيفة العمومية تمكن من الانتقال من تدبير تقليدي إلى آخر عصري للموارد البشرية وكذا تنمية الرصيد البشري وتحقيق التنمية الشاملة.
    وأشار الوزير، من جهة أخرى، إلى أن نجاح هذا الورش يتوقف على إرادة كل الأطراف المعنية ، مؤكدا في هذا الصدد حرص الحكومة على اعتماد مقاربة تشاركية في تعاطيها مع القضايا المتعلقة بالوظيفة العمومية.
    كما ذكر بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل تحسين الوضعية الاجتماعية للموظفين وخاصة فئة الأعوان بالمؤسسات والإدارات العمومية، وكذا تخليق المرفق العام وإرساء مبدأ مقاربة النوع من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين، مشيرا إلى أن الحكومة أوكلت إلى مكتب دولي إعداد دراسة حول منظومة الأجور بغية وضع منظومة جديدة ومنصفة للجميع.
    وستخصص أشغال هذا الجمع العام، علاوة على تحيين النظام الداخلي للمجلس، لدراسة مواضيع تهم، بالخصوص، الدلائل المرجعية للوظائف والكفاءات، والنتائج الأولية للدراسة حول منظومة الأجور، وتفعيل استراتيجية التكوين المستمر.
    يذكر أن المجلس الأعلى للوظيفة العمومية، الذي يتكون من ممثلين عن الإدارة والجماعات المحلية وممثلين عن الموظفين، يختص بالنظر في القضايا ذات الطابع العام المتعلقة بالوظيفة العمومية المعروضة عليه من طرف الحكومة.
    كما يدلي المجلس برأيه في شأن مشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية المتعلقة بالموظفين الخاضعين للنظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، وفي توجهات السياسة الحكومية في مجال التكوين المستمر، وفي كل التدابير المرتبطة بتطوير منظومة تدبير الموارد البشرية.
    ويعقد المجلس الأعلى للوظيفة العمومية جمعه العام برئاسة الوزير الأول أو السلطة الحكومية المكلفة بالوظيفة العمومية بتفويض منه مرة واحدة في السنة، كما يمكن له أن يعقد جمعا عاما استثنائيا كلما دعت الضرورة الى ذلك.

    هيسبريس


    لنشر المباريات و إعلانات التوظيف و لمراسلتنا: alwadifa@hotmail.com




  2. #2
    مشرف منتدى النقاش و الأسئلة حول المباريات الصورة الرمزية roy2work
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    المغرب
    العمر
    30
    المشاركات
    43
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    بالفعل قرأت الموضوع في المصدر المرفق ليلة امس ولكني مع الاسف وجدتها كلمات لا جدوى منها
    لان المقترح داته كان مفروض انطلاقه من 2005 وقد سبق وان طرح في الحكومة السابقة لكنه اجهض
    و الان هدا المقترح اسئل لمادا الان بالدات ؟ بصراحة الحكومة المغربية اثبتت فشلها الدريع ولن اضيف اكثر
    فالواقع بالموازات مع المقترحات الملكية السامية و التخطيطات في ظل حكامة ترشد انشاء اوراش و اصلاح بعضها والنهوض
    بالدولة بطريقة مستدامة ومتوازية من المفروض في ظل هده التطورات ان تكون الحكومة الحالية افظل حكومة وليس اسوأها على الاطلاق هده وجهة نظري و الواقع الدي لامسته ولم اقرأ عنه او اسمعه هو الدي قال لي !
    كن ابن من شئت واكتسب أدباً === يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ
    فليس يغني الحسيب نسبته === بلا لسانٍ له ولا أدب
    إن الفتى من يقول ها أنا ذا === ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    8

    ممتاز

    نتمنى ذلك.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
© 2013-2017 Alwadifa-Maroc.com